كل ما تريد معرفته عن الأمن السيبراني Cyber Security

كل ما تريد معرفته عن الأمن السيبراني Cyber Security
كل ما تريد معرفته عن الأمن السيبراني Cyber Security
  • Post last modified:8 يوليو، 2023

يعد الأمن السيبراني أحد أكثر المجالات أهمية في عصرنا الحديث، حيث يواجه العالم تهديدات متزايدة من الهجمات السيبرانية. يتعلق الأمر هنا بحماية الأنظمة الإلكترونية والشبكات والبيانات من التسلل غير المصرح به والاختراقات الضارة. ومن أجل ضمان تقديم مقال مبني على معلومات صحيحة ودقيقة في هذا الموضوع المهم، سنعتمد على البيانات الحقيقية والإحصائيات الفعلية.

حسب تقرير نشرته مؤسسة الأمن السيبراني العالمية، فإن هناك زيادة ملحوظة في حجم الهجمات السيبرانية خلال السنوات الأخيرة. فقد ارتفعت نسبة الاختراقات الناجحة إلى حوالي 67%، مما يُظهر تصاعد خطر هذه الهجمات. وفي سنة 2020 فحسب، سُجل أكثر من 4 ملايين هجوم سيبراني على مستوى العالم، ما يعكس التهديدات الجديدة التي تواجهها الأنظمة السيبرانية.

تُشير التقارير أيضًا إلى القطاعات الأكثر تعرضًا للهجمات السيبرانية، حيث يعتبر الجهاز المالي والمصرفي والتجاري من أكثر القطاعات تضررًا. ففي دراسة أجرتها إحدى الشركات العالمية المتخصصة في الأمن السيبراني، تم اكتشاف أن 40% من الهجمات السيبرانية تستهدف هذا القطاع خصوصًا.

بعض الهجمات الشهيرة على الأنظمة السيبرانية تُوثق في التقارير والإحصاءات أيضًا. فقد شهدنا هجومًا كبيرًا في عام 2017 حيث تم تعريض شركة Equifax للائتمان للاختراق، مما تسبب في سرقة معلومات حوالي 143 مليون شخص.

ومن أجل مواجهة هذا الخطر، بذلت الدول والشركات جهودًا جبارة لتعزيز الأمان السيبراني. فقد تم اتخاذ إجراءات رادعة لتعزيز التشفير والحماية الشاملة للبيانات. وفي عام 2019، تم إطلاق مبادرة عالمية لتحقيق الأمن السيبراني، والتي تضمنت تعاونًا إستراتيجيًا بين الدول والمؤسسات للتصدي للتهديدات السيبرانية بشكل أفضل.

لذا، لاشك في أن الأمن السيبراني يعد تحديًا حقيقيًا يجب مواجهته بجدية. قد تكون البيانات الحقيقية هي وسيلتنا لفهم هذا التحدي بشكل أعمق واتخاذ الإجراءات المناسبة لضمان سلامة شبكاتنا وأنظمتنا السيبرانية.

 

ما هو المقصود بالأمن السيبراني؟

يشير مصطلح الأمن السيبراني إلى حماية أجهزة الكمبيوتر، الشبكات، تطبيقات البرامج، والأنظمة الهامة والبيانات من التهديدات الرقمية المحتملة. وتتحمل المؤسسات المسؤولية الكاملة لتأمين البيانات بهدف الحفاظ على ثقة العملاء وضمان الامتثال للمتطلبات التنظيمية. وتعتمد المؤسسات تدابير وأدوات الأمن السيبراني لحماية البيانات الحساسة من الوصول غير المصرّح به ومنع أي انقطاع في العمليات التجارية بسبب نشاط شبكة غير مرغوب به. ويتم تطبيق الأمن السيبراني عن طريق تبسيط الدفاع الرقمي بين الأفراد والعمليات والتقنيات المستخدمة في المؤسسات.

 

لماذا الأمن السيبراني مهم؟

تعد أهمية الأمن السيبراني حاسمة للشركات التي تستخدم الأنظمة الرقمية والاتصال عالي السرعة في مختلف القطاعات. فبخلاف الأصول المادية، فإنه من الضروري تأمين الأصول الرقمية وحماية الأنظمة من أي وصول غير مصرّح به. إنّ حدوث اختراق والحصول على وصول غير مقصود إلى نظام الكمبيوتر أو الشبكة قد يؤدي إلى هجوم سيبراني يُعرف بـ”الاختراق السيبراني”. يهدف الأمن السيبراني إلى الدفاع ضد الهجمات السيبرانية والوقاية منها.

 

أنواع الهجمات التي يحاول الأمن السيبراني الدفاع عنها

تسعى فرق الأمن السيبراني إلى محاصرة والدفاع عن العديد من التهديدات الحالية والجديدة التي تستهدف أنظمة الكمبيوتر بطرق مختلفة، والحدّ من تأثيرها السلبي. ومن بين هذه التهديدات:

  • البرمجيات الخبيثة: وهي برامج ضارة يتم إنشاؤها للسماح بالوصول غير المصرّح به إلى المعلومات الحساسة أو تعطيل سير العمل العادي للبنية الأساسية.
  • برامج الفدية: وتستخدم لابتزاز الأموال من الكيانات، ويمكنها تعطيل أنظمة الحاسوب الهامة وتشفير البيانات، وغالبًا ما تتطلب دفع مبلغ مالي لإعادة فتح البيانات.
  • هجوم الوسيط: حيث يحاول المهاجم الوصول غير المصرّح به إلى الاتصالات في شبكة أثناء تبادل البيانات، وتزيد من المخاطر الأمنية للمعلومات الحساسة.
  • التصيد الاحتيالي: وهو تهديد سيبراني يستخدم تقنيات الهندسة الاجتماعية لخداع المستخدمين والحصول على معلومات شخصية حساسة، ويمكن أن يؤدي إلى تنزيل برامج ضارة على أجهزة الشركة.
  • الهجوم الموزَّع لتعطيل الخدمة (DDoS): وهو جهد منسّق لإرباك الخادم عن طريق إرسال عدد كبير من الطلبات المزيفة، ويمنع المستخدمين العاديين من الاتصال بالخادم المستهدف أو الوصول إليه.
  • التهديد الداخلي: وهو خطر أمني يسبّبه الأفراد ذوي النوايا السيئة داخل المؤسسة، حيث يمكنهم الوصول إلى أنظمة الحاسوب الهامة وتعطيلها أو استغلالها في الغرض الضار.

 

الحماية من التهديدات السيبرانية

هناك عدّة طرق فعالة لحماية نفسك من التهديدات الأمنية السيبرانية, عن طريق اتباع بعض الإجراءات الأساسية، والتي يمكن تلخيصها فيما يلي:

  • استخدام كلمات سر قوية: يجب استخدام كلمات سر متعددة الأحرف والأرقام والرموز، وتغييرها بشكل دوري لتعزيز الأمان.

 

  • حذف الملفات الحساسة: يجب حذف أي ملفات حساسة أو بيانات شخصية تحتوي على معلومات خاصة، وتفادي حفظ المعلومات الحساسة على أجهزة غير آمنة.

 

  • عدم فتح رسائل البريد الإلكتروني المشبوهة: يجب تجنب فتح رسائل البريد الإلكتروني المشبوهة التي تطلب منك إدخال معلومات حساسة.

 

  • تحديث برامج مكافحة الفيروسات: يجب تحديث برامج مكافحة الفيروسات بشكل دوري لتأمين الحماية من الفيروسات والبرامج الضارة.

 

  • استخدام شبكات واي فاي موثوقة: يجب استخدام شبكات واي فاي آمنة وموثوقة، وتجنب استخدام شبكات واي فاي عامة أو غير مصادق عليها.

 

  • تحديث أنظمة التشغيل بشكل دوري: يجب تحديث أنظمة التشغيل بشكل دوري لتلافي حدوث مشاكل وثغرات التي يمكن استغلالها في الاختراق.

 

كيف يتم تنفيذ الهجمات السيبرانية

توجد العديد من وسائل تنفيذ الهجمات السيبرانية، والتي قد تختلف في شكلها وطبيعتها. ومن بين هذه الوسائل، يمكن حصر أهمها كالتالي:

  •  برامج التجسس: وهي برامج خبيثة تستهدف الأنظمة الإلكترونية وتقوم بسرقة المعلومات الحساسة من دون علم صاحبها.

 

  • الفيروسات: وهي برامج خبيثة تقوم بإصابة الأنظمة الإلكترونية وتسبب أضرارًا فيها، مثل حذف الملفات أو تعطيل النظام.

 

  • البرمجيات الخبيثة: وهي برامج تستخدم لتعطيل الأنظمة الإلكترونية ومنعها من العمل بشكل صحيح.

 

  • البوت الإلكتروني: وهو برنامج خبيث يستخدم في الهجمات الإلكترونية والتلاعب بالأنظمة الإلكترونية.

 

  • التصيد الاحتيالي: وهو من أخطر الأساليب المستخدمة في الجرائم السيبرانية، حيث يتم استخدام تقنيات التصيد لإيقاع الضحايا في فخ الاحتيال.

 

  • برامج الفدية: وهي برامج خبيثة تستخدم لابتزاز الضحايا وإجبارهم على دفع الأموال أو تقديم المعلومات الحساسة.

 

  • البرامج الإعلانية الوهمية: وهي برامج تستخدم للتلاعب بالمستخدمين وإيقاعهم في فخ الإعلانات الوهمية.

 

نصائح للحماية من هجمات وتهديدات الأمن السيبراني

يجب أن تكون حماية الأمن السيبراني على رأس قائمة أولوياتك. إذا كنت ترغب في الحفاظ على بياناتك الشخصية آمنة، فإليك بعض النصائح التي يمكن أن تساعدك:

  • لا تقم بالكشف عن أي معلومات شخصية مهمة عبر الإنترنت، مثل الرقم القومي أو الاسم أو عنوان البريد الإلكتروني.

 

  • حذار من الضغط على الروابط التي تصلك عبر رسائل مجهولة من خلال البريد الإلكتروني أو أي قناة أخرى، حيث يمكن أن تكون هذه الروابط ضارة وتحتوي على برامج خبيثة.

 

  • احرص على تحديث البرامج والتطبيقات التقنية لآخر إصدار وتحديث نظام ويندوز ونظام الهواتف الذكية، وتنمية معرفتك التكنولوجية والبقاء على اطلاع دائم بأحدث التطورات في هذا المجال.

 

  • تجنب استخدام معلوماتك الشخصية مثل الرقم القومي أو الاسم في إنشاء كلمات المرور، حيث يمكن للمتسللين استخدام هذه المعلومات للوصول إلى حساباتك.

 

  • احترس من فتح الرسائل المزعجة (Spam) وحاول تجنبها قدر الإمكان، حيث قد تحتوي هذه الرسائل على برامج خبيثة يمكن أن تؤدي إلى اختراق جهازك.

 

  • لا تقم بتحميل أي ملفات تصلك عبر البريد الإلكتروني من شخص مجهول، وذلك لأن هذه الملفات قد تحتوي على برامج خبيثة.

 

  • لا تثق في أي شخص يتواصل معك ويوهمك بأنه يعرف الكثير عنك، حيث قد يكون هذا الشخص متسللًا يحاول ابتزازك أو الحصول على معلومات شخصية عنك.

 

  • لا تسمح لأي شخص باستخدام هاتفك أو حاسوبك الشخصي، حيث قد يحصل هذا الشخص على بيانات أو معلومات مهمة عنك قد تؤدي إلى ضررك.

 

  • تذكر دائمًا أنه لا توجد مؤسسة تطلب معلومات سرية من العملاء عبر الهاتف، لذا يجب أن تكون حذرًا ولا تشارك أي معلومات شخصية مهم.

 

فوائد الأمن السيبراني

فوائد الأمن السيبراني تتجلى في العديد من النقاط، ومن أهمها:

  1. حماية الأعمال: يحمي الأمن السيبراني الشركات والمؤسسات من الهجمات الإلكترونية والخروقات البياناتية التي يتعرض لها الكثير من المواقع والأنظمة الإلكترونية. وذلك يمنع فقدان البيانات والمال، ويحافظ على سمعة الشركة ويحسن من ثقة العملاء والمستثمرين.
  2. حماية البيانات والشبكات: يتيح الأمن السيبراني تأمين البيانات والشبكات من الاختراق والسرقة، وهو ما يحمي المعلومات الشخصية والمالية للمستخدمين والشركات.
  3. منع وصول المستخدمين غير المصرح بهم: يحمي الأمن السيبراني النظام من الوصول غير المصرح به، وبذلك يمنع المتسللين والقراصنة من الوصول إلى المعلومات والبيانات التي تخزنها الشركة.
  4. تحسين وقت استرداد النظام بعد الخرق: في حالة تعرض النظام للخرق، يساعد الأمن السيبراني على استعادة النظام بشكل سريع وفعال، مما يمنع فقدان البيانات والأضرار الأخرى.
  5. استمرارية الأعمال: يحافظ الأمن السيبراني على استمرارية الأعمال وتوفر الخدمات للعملاء والمستخدمين، حتى في حالة وجود هجمات إلكترونية.
  6. تحسين الثقة في سمعة الشركة: يساعد الأمن السيبراني على بناء سمعة طيبة للشركة، ويزيد من الثقة لدى المطورين والشركاء والعملاء وأصحاب المصلحة.

 

في الختام, نستطيع القول أن الأمن السيبراني يلعب دورًا حاسمًا في حماية المعلومات والأنظمة الإلكترونية وضمان أمنها من الهجمات الإلكترونية المتزايدة. ولذلك، يجب على جميع الأفراد والشركات اتخاذ التدابير اللازمة لضمان الأمن السيبراني، سواءً عن طريق استخدام برامج حماية الحواسيب والشبكات ، أو تطبيق معايير الأمان اللازمة لحماية البيانات والأنظمة الإلكترونية. إن اتخاذ هذه التدابير يحمي المعلومات ويحافظ على سمعة الشركة، كما يحقق الأمان والثقة للمستخدمين والمستثمرين. لذلك، يجب على الجميع التفكير بجدية في تأمين أنظمتهم والحفاظ عليها آمنة ومؤمنة.

اترك تعليقاً